1


الملاحظات

إضافة رد
  #1  
قديم 11-18-2018, 08:56 PM
الصورة الرمزية لارين
لارين لارين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2018
المشاركات: 1,000
افتراضي تعرف على قصة الف ليلة وليلة






قصة الف ليلة وليلة



الملك شهريار هو شخصية في قصة الف ليلة وليلة , تعرض للخيانة من قبل قرينته فاصابته وضعية كره لجميع السيدات , واصبح يتزوج السيدات ويقتلهن في الغداة التلي لليلة زواجه , جميع السيدات خافت من الملك الا شهرزاد ابنة وزير الملك وافقت على الزواج منه , وقد كانت تمتاز بذكايها الفذ , وقد كانت تروي للملك كل ليلة حكاية ولا تكملها الا في الليلة الاتية , وكان الملك يتشوق لمعرفة خاتمة القصة ولا يقتلها ليعرف ما هي خاتمة القصة , وصل عدد الروايات التي روتها الف حكاية في الف ليلة وليلة , وشفي الملك من كره السيدات واحب شهرزاد , ومن تلك الروايات التي روتها شهرزاد في الليلة الاولى :


قالت شهرزاد : بلغني ايها الملك السعيد ، انه كان بايع من البايعين ، عديد المال والمعاملات في البلاد قد ركب يوما وخرج يطالب في بعض البلاد فاشتد عليه الحر فجلس تحت شجرة وحط يده في خرجه واكل كسرة قد كانت معه وتمرة ، فلما فرغ من اكل التمرة رمى النواة واذا هو بعفريت طويل القامة وبيده سيف ، فدنا من هذا البايع وقال له : قم حتى اقتلك مثل ما قتلت ولدي . فقال له التاجر : كيف قتلت ولدك ? قال له : لما اكلت التمرة ورميت نواتها اتت النواة في صدر ولدي فقضي عليه ومات من ساعته .


فقال البايع للعفريت : اعلم ايها العفريت اني على دين ولي مال عديد واولاد وزوجة وعندي رهون فدعني اذهب الى بيتي واعطي كل ذي حق حقه ثم اعود اليك ، ولك علي عهد وميثاق اني اعود اليك فتفعل بي ما ترغب في والله على ما اقول وكيل .


فاستوثق منه الجني واطلقه فرجع الى بلده وقضى جميع تعلقاته واوصل الحقوق الى اهلها واعلم قرينته واولاده بما جرى له فبكوا وكذلك جميع اهله ونساءه واولاده واوصى وقعد عندهم الى تمام السنة ثم توجه واخذ كفنه تحت ابطه وودع اهله وجيرانه وجميع اهله وخرج رغما عن انفه واقيم عليه العياط والصراخ فمشى الى ان وصل الى هذا البستان وكان هذا هذا النهار اول السنة الحديثة فبينما هو جالس يبكي على ما يحصل له واذا بشيخ عظيم قد اقبل عليه ومعه غزالة مسلسلة فسلم على ذلك البايع وحياه وقال له : ما داع جلوسك في ذلك المقر وانت منفرد وهو ماوى الجن ?


فاخبره البايع بما جرى له مع هذا العفريت وبسبب قعوده في ذلك المقر فتعجب الشيخ صاحب الغزالة وقال : والله يا اخي ما دينك الا دين كبير وحكايتك قصة عجيبة لو كتبت بالابر على افاق النظر لكانت عبرة لمن اعتبر ثم انه جلس بجانبه وقال والله يا اخي لا ابرح من عندك حتى انظر ما يجري لك مع هذا العفريت .


ثم انه جلس عنده يتحدث معه فغشي على هذا البايع وحصل له الرهاب والفزع والغم القوي والفكر المزيد وصاحب الغزالة بجانبه فاذا بشيخ ثان قد اقبل عليهما ومعه كلبتان سلاقيتان من الكلاب السود ، فسالهما بعد السلام عليهما عن داع جلوسهما في ذلك المقر وهو ماوى الجان فاخبراه بالقصة من اولها الى اخرها فلم يستقر به القعود حتى اقبل عليهم شيخ ثالث ومعه بغلة زرزورية فسلم عليهم وسالهم عن داع جلوسهم في ذلك المقر فاخبروه بالقصة من اولها الى اخرها وبينما ايضا اذا بغبرة هاجت وزوبعة كبيرة قد اقبلت من وسط هذه البرية فانكشفت الغبرة واذا بهذا الجني وبيده سيف مسلول وعيونه ترمي بالشرر فاتاهم وجذب هذا البايع من بينهم وقال له : قم اقتلك مثل ما قتلت ولدي وحشاشة كبدي .


فانتحب هذا البايع وبكى واعلن الثلاثة شيوخ بالبكاء والعويل والنحيب فانتبه منهم الشيخ الاول وهو صاحب الغزالة وقبل يد هذا العفريت وقال له : يا ايها الجني وتاج ملوك الجان اذا حكيت لك حكايتي مع تلك الغزالة ورايتها عجيبة ، اتهب لي ثلث دم ذلك التاجر ? قال : نعم يا ايها الشيخ ، اذا انت حكيت لي القصة ورايتها عجيبة وهبت لك ثلث دمه .


فقال هذا الشيخ الاول : اعلم يا ايها العفريت ان تلك الغزالة هي فتاة عمي ومن لحمي ودمي وكنت تزوجت بها وهي ضييلة العمر واقمت معها عند ثلاثين سنة فلم ارزق منها بولد فاخذت لي سرية فرزقت منها بولد اوضح كانه البدر اذا بدا بعينين مليحتين وحاجبين مزججين واعضاء كاملة فكبر شييا فشييا الى ان صار ابن خمس عشرة سنة فطرات لي سفرة الى بعض المداين فسافرت بمتجر كبير وقد كانت فتاة عمي تلك الغزالة تعلمت السحر والكهانة من صغرها فسحرت هذا الولد عجلا وسحرت الحالية امه بقرة وسلمتها الى الراعي ، ثم جيت انا بعد مدة طويلة من السفر فسالت عن ولدي وعن امه فقالت لي جاريتك ماتت وابنك هرب ولم اعلم اين راح فجلست مدة سنة وانا حزين الفواد باكي العين الى ان جاء عيد الضحية فارسلت الى الراعي ان يخصني ببقرة سمينة وهي سريتي التي سحرتها هذه الغزالة فشمرت ثيابي واخذت السكين بيدي وتهيات لذبحها فصاحت وبكت بكاء قاسيا فقمت عنها وامرت هذا الراعي فذبحها وسلخها فلم يجد فيها شحما ولا لحما غير جلد وعظم فندمت على ذبحها حيث لا ينفعني الندم واعطيتها للراعي وقلت له : ايتني بعجل سمين فاتاني بولدي المسحور عجلا فلما راني هذا العجل قطع حبله وجاءني وتمرغ علي وولول وبكى فاخذتني الرافة عليه وقلت للراعي ايتني ببقرة ودع ذلك .



وهنا ادرك شهرزاد الغداة فسكتت عن الخطاب المباح . فقالت لها اختها : ما اطيب حديثك والطفه والذه واعذبه . فقالت : واين ذلك الامر الذي احدثكم به الليلة القابلة ان عشت وابقاني الملك . فقال الملك في نفسه : والله ما اقتلها حتى اسمع باقي حديثها . ثم انهم باتوا هذه الليلة الى الغداة متعانقين فخرج الملك الى محل حكمه وطلع الوزير بالكفن تحت ابطه ثم حكم الملك وولي وعزل الى اخر النهار ولم يخبر الوزير بشيء من هذا فتعجب الوزير غرض العجب ثم انفض الديوان ودخل الملك شهريار قصره .




الموضوع الأصلي: تعرف على قصة الف ليلة وليلة || الكاتب: لارين || المصدر: نهر العسل

كلمات البحث

العاب ، برامج ، منتديات ، ثقافيية ، ترفيهية ، منوعات


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-23-2018, 03:14 PM
الصورة الرمزية رفيف
رفيف رفيف غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2018
المشاركات: 246
افتراضي

يسلمو على هالطرح
ماننحرم جديدك يارب
اتمنى لاجلك سعاده لاتنتهي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-24-2019, 10:42 PM
الصورة الرمزية أجمل حدث
أجمل حدث أجمل حدث غير متواجد حالياً
مراقبة عامة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2018
المشاركات: 1,536
افتراضي

الله يعطيك العافيه على روعة طرحك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

sitemap
الساعة الآن 05:47 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd


هذا الموقع يستخدم منتجات
Weblanca.com